منتديات العبقري تقدم كل ما جديد من آخر اخبار انظمة التشغيل والعاب الكمبيوتر والبرامج والحماية الشاملة لأنظمة الحاسوب
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 معنى مودة ورحمة في القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر عدوي1994
رئاسة فريق الاشراف

avatar

ذكر
البلد : فلسطين
عدد المساهمات : 86
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 01/06/2016
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: معنى مودة ورحمة في القرآن   الأحد 24 يوليو - 16:09

{ وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}

ما الفرق بين المودة والحب ؟
ولماذا استخدمت المودة في هذه الآية ؟


جعل الله تعالى علاقة الرجل المسلم بزوجته علاقة طيبة لأنه أحد أمرين :
1) إما أنه يحبها فيحمله حبها على الإحسان إليها
2) وإما أنه لا يحبها فيرحمها ويرحم ضعفها حيث جعلها الله كالأسيرة عنده فيحسن إليها أيضا بدافع الرحمة .

فالحب الطبعي قد يوجد وقد لا يوجد ، والحب الشرعي قد يوجد وذلك إذا كانت الزوجة مؤمنة صالحة وقد لا يوجد إذا كانت الزوجة كتابية ، وقد يوجد بعضه وينتفي بعضه إذا كانت فاسقة ، ولكن الرحمة موجودة عند المسلم في كل حال .

ونفس الشيء يقال في حق المرأة المسلمة فقد تكون محبة لزوجها وقد تكون راحمة له وفي الحالتين فهي محسنة إليه .
وتفصيل ذلك في كتب التفسير ، وفقكم الله .


أن من المودة تأتي بمعنى التمني ، كما في قوله تعالى: رُبَمَا يَوَدّ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُسْلِمِينَ ، أخرج الطبري عَنْ اِبْن عَبَّاس أنه قال( ذَلِكَ يَوْم الْقِيَامَة يَتَمَنَّى الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْ كَانُوا مُوَحِّدِينَ)). أ.هـ.

وقال ابن منظور في اللسان(ووَدِدْتُ لو كان كذا ولو أنك فعلت كذا. أي تمنَّيت ولو في هذا المقام موصول حرفيٌّ. ومنهُ في سورة البقرة يَوَدُّ أَحدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ )) أ.هـ.

وعلى هذا المعنى تختلف المودة عن المحبة فيكون كل من الزوجين متمنياً للآخر مريداً له.

أن المودة تعني المحبة ، قال ابن منظور(ودَّهُ يوَدُّهُ (من باب علِم ) وَدًّا ووُدَادًا مثلَّثين (بالفتح والضم والكسر) ووَدَادة ومَوَدَّةً ومَوْدِدَةً ومَوْدُودَةً أحبَّهُ))

وقال أيضاً(وتودَّد إليهِ تحبَّب ، وتوادَّا توادًّا تحابَّا))

وهذا من صنيع العرب في تأكيد المعنى بمرادف ، قال البستاني في محيط المحيط:

((...قول الأَفْوه الأَوْدِيّ : وفينا للقِرَى نارٌ يُرَى عن ===ـدها للضَّيْفِ رُحْبُ وسَعَه

والرُّحْبُ والسَّعة واحد ؛ وكقول لبيد : فأَصْبَِح طاوِياً حَرِصاً خَمِيصاً=== كنَصْلِ السيفِ حُودِثَ بالصِّقالِ

وقال المُمزَّقُ العبدِيّ : وهُنَّ على الرَّجائز واكِناتٌ === طَويلاتُ الذَّوائبُ والقُرونِ

والذوائب والقرون واحد . ومثله في القرآن العزيز : عَبَسَ وَبَسَرَ وفيه : لَا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا وفيه : فِجَاجًا سُبُلًا وفيه : وَغرابيبُ سُودٌ وقوله : فَلَا يَخَافُ ظُلْمًا وَلَا هَضْمًا )) أ.هـ.



قال ابن القيم رحمه الله : وقد من الله سبحانه بها على عباده فقال :{ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة} الآية فجعل المرأة سكنا للرجل يسكن إليه قلبه وجعل بينهما خالص الحب وهو المودة المقترنة بالرحمة (الجواب الكافي /170)
__________________




وعليه فتكون المحبة هي المودة ولكن مؤكدة لها. وإن كنت أرى أن الآية عطفت الرحمة على المودة كما ترى.

وقال ابن القيم أيضا : وأما الود فهو خالص الحب وألطفه وأرقه وهو من الحب بمنزلة الرأفة من الرحمة .(روضة المحبين /46)
__________________

ومن الملاحظ أنه سبحانه وتعالى قال ((ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة))

فالزوجة تختلف كليا عن لفظ المرأة وخاصة في القرآن الكريم كما قرره اصحاب الاعجاز البياني .

فمن الرجال من لديه إمرأة و ليست زوجة !! اعانه الله ....

.......................

مَوَدّة: ( اسم )
مصدر وَدَّ
بَيْنَهُمْ مَوَدَّةٌ : مَحَبَّةٌ وَوِئَامٌ ، الروم آية 21 وجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً ورَحْمَة ( قرآن )
المَوَدَّةُ : كتاب أو كُتب
( علوم النفس ) شعور بالانسجام بين شخصين أو أكثر ينبع من الاحتكاك الاجتماعي والعاطفي الدائم
مُودٍ: ( اسم )
مُودٍ : فاعل من أَودَى
مِوَدّ: ( اسم )
المِوَدُّ : الكثيرُ الحُبِّ



مَوَدَّةٌ : [ و د د ]. ( مصدر وَدَّ ). :- بَيْنَهُمْ مَوَدَّةٌ :- : مَحَبَّةٌ وَوِئَامٌ . الروم آية 21 وجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً ورَحْمَة ( قرآن ). المعجم: الغني مَوَدَّة : مَوَدَّة :- 1 - مصدر ميميّ من وَدَّ . 2 - ( علوم النفس ) شعور بالانسجام بين شخصين أو أكثر ينبع من الاحتكاك الاجتماعي والعاطفي الدائم . 3 - كتاب أو كُتب :- { تُلْقُونَ إِلَيْهِمْ بِالْمَوَدَّةِ } . المعجم: اللغة العربية المعاصر مَوَدّة : مودة 1 - مصدر ود . 2 - محبة : « بينهما مودة ». المعجم: الرائد المَوَدَّةُ: المَوَدَّةُ : المحبَّةُ . و المَوَدَّةُ الكتابُ أو الكُتب . وبه فُسِّر ما في التنزيل العزيز : الممتحنة آية 1 تُلْقُون إِليْهِمْ بالمَوَدَّةِ ) ) . المعجم: المعجم الوسيط مودّة بينكم: للتوادّ و التّواصل بينكم لاجماعكم على عبادتها سورة : العنكبوت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://realmadrid.123.st
 
معنى مودة ورحمة في القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العبقري :: القسم العام :: المنتدي الإسلامي-